اتحاد الإذاعات العربية يتبنى توصيات الوزير عساف حول التصدي لقيود منصات الإعلام الرقمي على الرواية الفلسطينية

تبنى اتحاد إذاعات الدول العربية توصيات المشرف العام على الإعلام الرسمي الوزير أحمد عساف، والمتعلقة بتشكيل مجلس ضغط إعلامي عربي للتصدي للقيود التي تفرضها منصات الإعلام الرقمي على الرواية الفلسطينية، استجابة لضغوط اللوبيات الإعلامية والسياسية الصهيونية.

كما شملت توصيات الوزير عساف التي تبناها الاتحاد خلال ندوة بعنوان “القدس في الأخبار التلفزيونية العربية” تكثيف التواجد الإعلامي العربي في القدس المحتلة، لنقل ما يجري من اعتداءات اسرائيلية، وصمود فلسطيني إضافة لترويج الرواية الحقيقية الفلسطينية العربية بمختلف لغات العالم، وعدم الاكتفاء ببثها وترويجها باللغة العربية.

وكان الوزير عساف خاطب عبر تقنية “زوم” الحاضرين في الندوة، مستعرضا تجربة تلفزيون فلسطين في تحدي قرار الاحتلال الإسرائيلي بمنعه من العمل في القدس المحتلة، مشيرا إلى تحول مواطني القدس إلى مراسلين ينقلون حقيقة اعتداءات الاحتلال ويزودون التلفزيون بها.

اترك رد