بعد 16 عامًا.. فرحة عناق الأسير عامر لوالدته لم تدم طويلًا

بسام أبو الرب – في أول ليلة للأسير المحرر مجدي عامر (45 عاما) من بلدة كفر قليل جنوب نابلس، بعد الإفراج عنه قبل 10 أيام من سجون الاحتلال، أراح رأسه على صدر والدته ونام بجوارها حتى الصباح، وشاركها الفراش نفسه، بعد أن أطعمته بيدها. فرحة هذا اللقاء الذي طال انتظاره لستة عشر عاما، المدة التي …

بعد 16 عامًا.. فرحة عناق الأسير عامر لوالدته لم تدم طويلًا قراءة المزيد »