الرئيس بايدن يؤكد ضرورة الحفاظ على الوضع التاريخي الراهن في الحرم القدسي والوصاية الهاشمية

أكد الرئيس الأميركي جو بايدن ضرورة الحفاظ على الوضع التاريخي الراهن في الحرم القدسي الشريف، والدور المحوري للوصاية الهاشمية في القدس.

وشدد بايدن خلال لقائه العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، اليوم الجمعة، في البيت الأبيض دعم الولايات المتحدة لحل الدولتين وضرورة إيجاد آليات للحد من التصعيد ودعم جهود التهدئة في الأراضي الفلسطينية.

بدوره، دعا الملك عبدالله الثاني إلى تكثيف الجهود الدولية لإعادة إطلاق المفاوضات بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي، بما يفضي إلى قيام الدولة الفلسطينية المستقلة على خطوط الرابع من حزيران عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.

وأشار إلى الدور المحوري للولايات المتحدة بهذا الخصوص، محذرا من تكرار دوامة العنف في الأراضي الفلسطينية جراء الإجراءات الإسرائيلية أحادية الجانب.

وأعرب الملك عبد الله الثاني، خلال اللقاء الذي حضره الأمير الحسين بن عبدالله الثاني ولي العهد، عن تقدير الأردن للدعم المتواصل الذي تقدمه الولايات المتحدة للمملكة في مختلف المجالات، لتمكينها من مواصلة جهودها في التطوير الاقتصادي والتنموي وتعزيز الاستقرار في المنطقة.

بدوره، أكد الرئيس بايدن دعمه الكامل للأردن، بقيادة الملك، مشيدا بالمملكة كشريك محوري للولايات المتحدة في الشرق الأوسط، وعنصر أساسي لتعزيز الاستقرار في المنطقة.

اترك رد