Search
Close this search box.

شعبان: الاحتلال هدم 3 مدارس منذ بداية العام و53 أخرى مهددة

هدم مدرسة عين سامية

قال رئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان الوزير مؤيد شعبان، إن سلطات الاحتلال الإسرائيلي هدمت منذ بداية العام الجاري ثلاث مدارس، في إمعان بانتهاك أبسط قواعد حقوق الإنسان التي كفلت الحق بالتعلم والحق في ضمان طفولة صحية سليمة للأطفال، لا سيما الأطفال الذين يخضعون للاحتلال.

وأضاف الوزير شعبان في بيان، اليوم الجمعة، أن طلبة هذه المدارس ما زالوا يعيشون حتى اللحظة واقعا صعبا ومصيرا مجهولا في مستقبل العملية التعليمية التي تبدأ في القريب العاجل، مؤكدا أن الهيئة تتابع قانونيا ملفات هذه المدارس من أجل إعادة بنائها، لا سيما “جب الذيب” في بيت لحم، ومدرسة “إصفي الأساسية المختلطة” في مسافر يطا جنوب الخليل.

وأوضح أن رسالة سلطات الاحتلال لا تتوقف عند حدود اعتدائها على حقوق شعبنا الأساسية، بل تعتدي على موقف المنظمات الدولية ودول العالم التي تعارض سلوكها وتدينه وتجرمه، مشيرا إلى تعمدها تنفيذ عمليات الهدم، لا سيما المدارس، بُعيد كل زيارة تضامنية من سفراء وقناصل دول العالم إلى هذه المناطق، ضاربة بعرض الحائط كل الاعتبارات الإنسانية والسياسية والأخلاقية التي تحكم العالم.

وتطرق إلى مصير أكثر من 1000 طالب وطالبة في أكثر من 53 مدرسة فلسطينية مهددة بالهدم في أية لحظة، وأنه ما زال معلقا في الهواء، نظرا لإمكانية تعرضها للهدم من قبل قوات الاحتلال التي تعتمد سياسة تخطيطية تمييزية قائمة على اعتبارات عنصرية، تمنح رخص البناء بلا حدود للمستوطنين وتمنع على الفلسطينيين مواصلة حياتهم الطبيعية فيها، مطالبا المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته في حماية مستقبل الأطفال الفلسطينيين.

وثمن الوزير شعبان موقف كل من الاتحاد الأوروبي، والمملكة المتحدة التي أدانت هدم قوات الاحتلال لمدرسة عين سامية شرق رام الله، والتي طالبت بالحفاظ على حق الأطفال الفلسطينيين بالتعليم، داعيا المجتمع الدولي إلى دور أكثر حزما في مواجهة الإجراءات الإسرائيلية الهادفة إلى القضاء على الوجود الفلسطيني في المناطق المصنفة (ج).

آخر الأخبار

أحدث البرامج