Search
Close this search box.

“فتح” تنعى ابنها الشهيد عمر قطين.. وتؤكّد: دماء شهدائنا لن تذهب هدرًا وشعبنا سيتصدّى لإرهاب الاحتلال ومستوطنيه

نسخة من الهلال الأحمر في القدس (21)

“فتح” تنعى ابنها الشهيد عمر قطين.. وتؤكّد: دماء شهدائنا لن تذهب هدرًا وشعبنا سيتصدّى لإرهاب الاحتلال ومستوطنيه

نعت حركة التحريرالوطنيّ الفلسطينيّ (فتح) ابنها الشهيد (عمر قطين)، مؤكّدةً أنّ الإرهاب الممنهج الذي يمارسه المستوطنون وجيش الاحتلال؛ لن يُرهب شعبنا الذي سيدافع عن أرضه، ووجوده الأزلي حتى إقامة دولته المستقلّة ذات السيادة وعاصمتها القدس.

وأكّدت (فتح) في بيان صادر عن مفوضيّة الإعلام والثقافة والتعبئة الفكريّة، اليوم الأربعاء، أنّ جريمة إعدام الشهيد (قطين) برصاص ميليشيا المستوطنين في بلدة ترمسعيا؛ هي تعبيرٌ عن التحالف الدمويّ بين المستوطنين وجيش الاحتلال، الذي ما كانت هذه الجرائم، والاعتداءات المستمرّة على المواطنين الفلسطينيين لتتم؛ لولا تواطؤه العلنيّ.

وكانت (فتح) قد دعت إلى النفير العام والتصدي لاعتداءات المستوطنين وجيش الاحتلال.

آخر الأخبار

أحدث البرامج