في اتصال مع الرئيس المصري .. الرئيس يُقدر عالياً دور الشقيقة الكبرى مصر في دعم الحوار الوطني الفلسطيني وحرصها على نجاحه

رام الله 11-2-2021 وفا- جرى اتصال هاتفي، اليوم الخميس، بين رئيس دولة فلسطين محمود عباس، ورئيس جمهورية مصر العربية فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وقدم الرئيس الشكر والتقدير للدور الذي تقوم به الشقيقة الكبرى مصر، والجهود التي تبذلها منذ سنوات لتحقيق المصالحة الفلسطينية وإنهاء الانقسام، ورعايتها الكريمة للحوار الفلسطيني، مثمنا عاليا استضافة مصر لحوار الفصائل الذي حقق نجاحا كبيرا على طريق تنظيم الانتخابات الفلسطينية وفق المراسيم الرئاسية الفلسطينية.

كما ثمن سيادته عاليا جهود مصر الشقيقة وإلى جانبها الأردن الشقيق لمبادرتهم الكريمة في عقد اجتماع وزراء الخارجية العرب، الذي شكل أهمية كبيرة على طريق تدعيم القضية الفلسطينية، وتوحيد الموقف العربي تجاه هذه القضية باعتبارها قضيتهم المركزية الأولى.

كما أكد الرئيس التمسك بالذهاب لانتخابات حرة ونزيهة، وأهمية عقدها في جميع أنحاء فلسطين، وبما يشمل الضفة الغربية والقدس الشرقية، وقطاع غزة.

من جانبه، أعرب الرئيس السيسي عن سعادته لنجاح الحوار الفلسطيني باعتباره مقدمة لإنهاء الانقسام، وصولا إلى نيل الشعب الفلسطيني حريته ودولته المستقلة.

وأضاف الرئيس السيسي أن مصر ستبقى دائما إلى جوار القضية الفلسطينية، وستبقى حريصة على دعم الحق الفلسطيني، بقيادة منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني من أجل حماية المشروع الوطني الفلسطيني، وفق قرارات الشرعية الدولية.

وجدد الرئيس السيسي التأكيد على استمرار مصر في دعم الحوار الفلسطيني، ودعم جهود عملية السلام، وصولا لإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة، وتحقيق طموحات الشعب الفلسطيني بالحرية والاستقلال.

اترك رد