اخر الاخبار
طوباس: يوم مفتوح للتدريب والتعليم والتشغيل المهني والتقني

طوباس 12-9-2018 وفا- شارك العشرات من طلاب، وطالبات المدارس، وأصحاب أعمال، وحِرف ريادية، اليوم الأربعاء، في اليوم المفتوح للتدريب والتعليم والتشغيل المهني والتقني وريادة الأعمال، بحضور رسمي وشعبي واسع.

ونُظمت الفعالية تحت رعاية محافظة طوباس، بالاشتراك مع المجلس المحلي للتشغيل والتدريب في طوباس، ووزارتي العمل، والتربية والتعليم، والقطاع الخاص، وجامعة القدس المفتوحة، وبتمويل من برنامج الاتحاد الأوروبي (دعم التعليم والتدريب المهني والتقني في فلسطين)، من قبل مؤسسة الــ GIZ.

وقال القائم بأعمال محافظ طوباس، أحمد الأسعد: "من خلال التدريب والتعليم المهني والتقني، ننهض باقتصادنا التي تسعى اسرائيل لتدميره، ولنقيم دولتنا المستقلة"، مؤكدا أن الاحتلال يحاربنا على كافة المستويات.

بدوره قال مدير غرفة تجارة وزراعة وصناعة طوباس، معن صوافطة: "هذه الفعالية من أجل كسر الحاجز بين طالب العمل وصاحبه، مشيرا إلى أنها تستهدف خريجي الجامعات وأصحاب الحِرف".

وفي السياق قال مدير مكتب العمل في طوباس، محمد عبد القادر: "إن نجاح هذه الفعالية هو نتاج تعاون كافة شرائح المجتمع في النهوض بالمجال الاقتصادي والتدريب المهني، مشيرا إلى أننا نسعى إلى دمج الخريجين في سوق العمل حسب تخصصاتهم الجامعية".

وتحدث مدير جامعة القدس المفتوحة في طوباس، سهيل أبو ميالة، عن تجربة وحدة متابعة الخريجين في الجامعة، التي أُسست بهدف تقديم الخدمات التدريبية والارشادية لخريجي الجامعة، ومساعدتهم على ايجاد فرص عمل مناسبة تتوافق مع تخصصاتهم.

وأضاف ان الوحدة عملت على تقديم خدمات التدريب من خلال دورات تدريبية وأنشطة مشتركة مع مؤسسات المجتمع المحلي. وبين أن اجمالي الفرص التدريبية التي وفرتها الجامعة خلال الفصل الثاني من العام الدراسي 2017/2018 وصل لــ5318 فرصة تدريبية، وبلغ اجمالي الخريجين الحاصلين على وظائف من خلال الوحدة خلال العام لــ586 فرصة تدريب، مشيرا إلى أن الجامعة أسست أيضا مركز التعليم المستمر في الجامعة؛ من أجل توفير فرص التعليم المستمر لجميع شرائح المجتمع.

إلى ذلك قال مدير تربية طوباس سائد قبها، إن التطوير المهني والتقني أصبح حاجة أساسية من العملية التربوية، والعمل على تطويره من خلال البنية التحتية وتطوير القدرات، لذلك أصبح جزءا من الخطة الخمسية لوزارة التربية والتعليم 2017-2022، وذلك لاطلاع التربية على حاجات السوق.

وأشار إلى أن التربية والتعليم بدأت بالاهتمام بهذا النوع من التعليم في ثلاثة مستويات، أولها التعريض المهني ويشمل الصفوف السابع حتى التاسع، من خلال تحفيز الطلبة على الاهتمام بالتعليم المهني.

وأضاف ان المستوى الثاني يشمل العاشر المهني، وفي هذه المرحلة يتمكن الطالب/ة من الاختيار الأنسب نحو التوجه إلى التعليم المهني أم الأكاديمي، مشيرا الى أنه في مدارس تربية طوباس تقريبا 100 طالب في مراكز التعليم المهني.

وأكمل قبها أن المستوى الثالث ويشمل الأول والثاني ثانوي، وفي هذه المرحلة يتبين النوع الذي استقر عليه الطالب نحو التعليم المهني أو الأكاديمي.

وتخلل الفعالية حديث بعض أصحاب الحِرف اليدوية عن تجاربهم، وكيفية الدخول في سوق العمل المحلي وسبل التغلب على المصاعب التي واجهتهم.