اخر الاخبار
"وفا" ترصد التحريض والعنصرية في وسائل الإعلام الإسرائيلية

 

 

 

 

رام الله 3-9-2018 وفا- رصدت وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية "وفا"، التحريض والعنصرية في وسائل الإعلام الإسرائيلية، في الفترة ما بين 26/8/2018 – 1/9/2018.

يقدم هذا التقرير رصدا وتوثيقا للخطاب التحريضي والعنصري في الاعلام العبري المرئي، والمكتوب، والمسموع، وكذلك صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي لشخصيّات سياسيّة واعتباريّة في المجتمع الإسرائيليّ.

ويعرض التقرير جملة من المقالات الإخبارية التي تحمل تحريضا وعنصرية جليّة ضد الفلسطينيين، كما ويستعرض مقابلات تلفزيونية وتقارير مصوّرة، ضمن النشرة الاخباريّة، ومقابلات على الراديو الإسرائيلي ضمن البرامج الأكثر شعبية في الشارع الإسرائيلي، ويحتوي التقرير على قسمين مختلفين؛ يتطرّق القسم الأول إلى رصد التحريض والعنصرية في الاعلام الإسرائيلي المكتوب من صحف اخبارية مختلفة.

ونستعرض في هذا الملخّص أبرز الأخبار التي ظهرت في التقرير، والتي تمحورت بشكل أساسي حول توجه أعضاء القائمة المشتركة للأمم المتحدة وقرار الرئيس الأمريكي بإلغاء دعمه المالي عم منظمة الأونروا.

 

تحريض الصحافة المكتوبة

كتب بن درور يميني في صحيفة يديعوت أحرونوت مقالا عن  "خدعة اللاجئين.. فلنقض على حق العودة"، داعيا إلى تصفية الأونروا لشق الطريق إلى تسوية عادلة في صالح الإسرائيليين والفلسطينيين، يتناول فيه الصحفي مسألة اللاجئين ويتعامل معها بأسلوبٍ ساخرٍ مستهزئ! يدعي فيه ان اللاجئين الفلسطينيّين هي ظاهرة ولدتها الاونروا لتخليد الصراع الفلسطيني- الإسرائيلي، وانه يتعمد عدم حلّ هذا الأمر.

يميني يعتبر الحق الفلسطينيّ في العودة هو مجرد خدعة يجب ان يقضى عليها بضربة قاضية.

كما نشرت صحيفة "هموديع" الدينية المتطرّفة مقالا تحريضيا يتطرّق إلى خطوة نواب القائمة المشتركة بالتوجه إلى الأمم المتحدة لتقديم طلب إدانة لإسرائيل عقب سن قانون الأساس "قانون القومية".

ويحمل المقال عدة عبارات يجب التوقّف عندها ومحاولة فهم بعض التناقضات التي تعبّر عنها. يتعامل المقال مع خطوة أعضاء القائمة المشتركة على انها خطوة ثورة، وانها خيانة للدولة، ولكن من جهة أخرى، هو يصفهم بالعرب الذين يعتاشون في دولة اليهود ويتوقع منهم ولاء وشعورا بالانتماء لدولة ليست دولتهم ولا تمثّلهم حتى في تعريفها. من جهة أخرى، يطلب الكاتب من فلسطينيي الـ48 فصل نفسهم عن السلطة الفلسطينية، خارجا من نقطة انطلاق ان هنالك اختلاف بالعروبة، والاستمرار في التمتع من خيرات دولة اليهود.

يتعامل الكاتب مع الخطوة، التي ينعتها بالخيانة، على أنها خصلة تجري في عروق العرب، لكن إسرائيل لكونها دولة ديمقراطية تسمح لخصال كهذه أن تأخذ حيّزا في ساحتها دون ردعها كما فعلت دول عربية أخرى.

 

رصد السوشيال ميديا

كتب عضو الكنيست عن الليكود يريق لفين على الفيسبوك: "مبادرة أعضاء الكنيست العرب لشجب إسرائيل في الأمم المتحدة عقب سن قانون القومية، يُعد إجراء منحطًا وتعريفه في كل دولة ديمقراطية واضح على أنه خيانة".

وكتبت عضو الكنيست عن الليكود  عنات بيركو على الفيسبوك "آن الأوان لإزالة الكفوف عن القائمة المشتركة!"،

وقال داني دنون ممثل إسرائيل في الأمم المتحدة  على تويتر "لا حدود للتلون والنفاق".

 

رصد الإعلام المرئي

يتعامل المحلل السياسي المتطرّف شمعون ريكلين على قناة 20؛ مع الشعب الفلسطيني على أنه منزوع الحقوق، همهم بناء الدولة المستقلة عاصمتها القدس. يدّعي ريكلين أن لا وجود لثقافة السلام (في الجانب الفلسطيني) وهدف الرئيس الأميركي دونالد ترمب، هو تلقين الفلسطينيين درسا في التاريخ وإطلاعه على قوانين اللعبة الجديدة والواقع الجديد في الشرق الأوسط.