اخر الاخبار
المالكي يطلع رئيس وزراء طاجاكستان على تطورات الاوضاع الفلسطينية

دوشنبه(طاجاكستان) 27-7-2018- اطلع وزير الخارجية والمغتربين رياض المالكي، رئيس الوزراء طاجاكستان قاهر رسول زاده، على تطورات الاوضاع على الساحة الفلسطينية، وتعثر عملية السلام في المنطقة، وما تواجهه من أزمات، خاصة بعد نقل الإدارة الأميركية سفارتها من تل أبيب الى القدس.

وأشار المالكي الذي يزور جمهورية طاجاكستان، الى انعكاسات هذا القرار على مصداقية الدور الأميركي، والموقف الفلسطيني الرافض له، خاصة وأن الإدارة الأمريكية انتقلت من موقع الراعي والوسيط لعملية السلام، إلى موقع الشريك للاحتلال والاستيطان.

وتطرق المالكي خلال اللقاء إلى الوضع الميداني في الأرض الفلسطينية، وتحديدا مدينة القدس والإجراءات التهويدية الخطيرة، بالإضافة إلى استمرار الاستيطان الذي لم يبق أملا للسلام والحلول.

كما تناول الأوضاع الإنسانية التي يمر بها قطاع غزة في ظل الحصار، وغياب سلطة الحكومة عليها، مؤكدا أهمية إنجاز وتمكين الحكومة الفلسطينية من القيام بمهامها، وإتمام عملية المصالحة لإنقاذ الوضع الإنساني المتدهور، في ظل غياب الخدمات الأساسية.

وأطلع المالكي رئيس وزراء طاجاكستان على التحركات التي تقوم بها القيادة الفلسطينية في إطار توفير الحماية للشعب الفلسطيني، وضمان صموده على أرضه، من خلال الانضمام لاتفاقيات ومعاهدات دولية، خاصة في ظل غياب أي أفق سياسي، والإصرار الإسرائيلي على المضي في الاستيطان والتهويد، وتشريع القوانين العنصرية.

وأكد المالكي إصرار الطرفين على تشكيل اللجنة الفلسطينية الطاجاكية المشتركة، وجاهزيتهما للتوقيع على أكثر من 13 اتفاقية ثنائية، تؤسس لإطلاق مستوى جديد في العلاقة الثنائية، بالإضافة إلى تطوير مستوى التنسيق والتشاور بين وزارتي خارجية البلدين في كافة المحافل الإقليمية والدولية، وتحديدا في منظمات الأمم المتحدة ومنظمة التعاون الاسلامي، ومنظمة آسيا للتعاون وتدابير إجراءات الثقة "سيكا"، ومجموعة دول عدم الانحياز وغيرها، بالإضافة للتنسيق المشترك بين البلدين.

من جانبه، أكد رئيس وزراء طاجاكستان على المواقف الثابتة لبلاده تجاه القضية الفلسطينية، ودعمها لحقوق الشعب الفلسطيني في الحرية والاستقلال، وقيام دولة فلسطينية على حدود الرابع من حزيران 1967م وعاصمتها القدس الشرقية، وفق لقرارات الشرعية الدولية.

وشدد زاده على أهمية تحقيق السلام في الشرق الأوسط لترسيخ مفاهيم الأمن والاستقرار في المنطقة والعالم، مشيدا بالتطور الملحوظ في العلاقات الثنائية في الآونة الأخيرة، مشيرا إلى أن بلاده ستدعم هذا التطور على كافة المستويات، والاستفادة من قدرات وخبرات الطرفين.

وشارك في الاجتماع الى جانب الوزير المالكي، سفير دولة فلسطين غير المقيم لدى طاجاكستان محمد ترشيحاني، ومساعد الوزير لشؤون آسيا وإفريقيا السفير مازن شامية، ومسؤول ملف اسيا الوسطى واذربيجان لينا حمدان، ودانية دسوقي من مكتب الوزير.