اخر الاخبار
"وفا" ترصد التحريض والعنصرية في وسائل الإعلام الإسرائيلية

 

 

 

 

 رام الله 19-11-2018 وفا- رصدت وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية "وفا"، التحريض والعنصرية في وسائل الإعلام الإســـرائيلية، في الفترة ما بين 11/11/2018 – 17/11/2018.

وتقدم "وفا" في تقريرها الـ(72)، رصدا وتوثيقا للخطاب التحريضي والعنصري في الإعلام العبري المرئي، والمكتوب، والمسموع، وكذلك على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي لشخصيّات سياسيّة واعتباريّة في المجتمع الإسرائيليّ.

ويعرض التقرير جملة من المقالات الإخبارية التي تحمل تحريضا وعنصرية جليّة ضد الفلسطينيين، كما ويستعرض مقابلات تلفزيونية وتقارير مصوّرة، ضمن النشرة الاخباريّة، ومقابلات على الراديو الإسرائيلي ضمن البرامج الأكثر شعبية في الشارع الإسرائيلي. يحتوي التقرير على قسمين مختلفين؛ يتطرّق القسم الأول إلى رصد التحريض والعنصرية في الإعلام الإسرائيلي المكتوب من صحف اخبارية مختلفة.

الصحف التي تمّ رصدها هي: "يديعوت أحرونوت/ يتيد نئمان/ هموديع/ معاريف/ هآرتس/ يسرائيل هيوم".أما القسم الثاني، فيستعرض رصد العنصرية والتحريض في الصحافة المصوّرة لنشرات الاخبار اليومية لعدة قنوات إسرائيليّة مختلفة؛ قناة "كان"، والقناة الثانية، والقناة العاشرة، والقناة 7 والقناة 20. بالإضافة إلى هذا، تمّ تعقّب أكثر البرامج شعبية في الشارع الإسرائيلي للإذاعة الرئيسيّة "جالي تساهل" و "ريشيت بيت".

ويتضمن هذا التقرير مقالات عدّة تواكب التطورات السياسية والأمنية على مدار هذا الأسبوع، أبرزها العدوان الأخير على قطاع غزة.

رصد الصحافة المكتوبة

قناة 7

11.11.2018

داليت هلفي

أبو مازن: سنستمر في المحاربة على أرضنا

قال رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس (أبو مازن) إن "صفقة القرن"، ومبادرة السلام الأميركية، ومخطط حماس لعرقلة قيام دولة فلسطين لن يمرّوا.

وفي خطابه في ذكرى وفاة ياسر عرفات، قال أبو مازن إن الشعب الفلسطيني سيستمر في الوقوف صامدا على أرضه والمحاربة حتى تحقيق حقه في تقرير مصيره وقيام دولته المستقلة، هناك مخطط أمريكي يتجلى على هيئة "صفقة القرن"، وآخر إسرائيلي لتطبيقها.

تحليل المقال:

أمامنا مقال يبدو للوهلة مقالا اخباريا وصفيّا للغاية، إلا ان اسلوب صياغة الخبر يحمل نوعا من التهكم على أقوال الرئيس الفلسطيني محمود عباس. طريقة عرض أقوال الرئيس حول المخطط الأمريكي-الإسرائيلي بكل ما يتعلق بصفقة القرن، يظهر وكأن الرئيس يختلق الأمور، أو يحاول أن يأتي بأية سبب لشرعنة رفضه لتلك الصفقة. 

قناة 7

15.11.2018

نيتسان كيدر

"القائد هليفي ألغى فعالية للسلطة الفلسطينية في القدس"

وقع قائد منطقة القدس، يورام هلفي، على أمر إلغاء فعالية تحت رعاية السلطة الفلسطينية والذي كان من المفترض ان يُقام الخميس في البلدة القديمة في القدس، بمشاركة مسؤولين فلسطينيين.

وقّع وزير الامن الداخلي خلال السنوات الأخيرة عدة أوامر بخصوص إلغاء فعاليات او تشغيل مكاتب من قبل السلطة الفلسطينية على الأراضي الواقعة تحت سيادة دولة إسرائيل. بالإضافة إلى كل هذا، مدّد الوزير قرار إغلاق بيت "الأوريينت هاوس"، الذي استخدم في الماضي لمكاتب السلطة، كما وقام مؤخرا بالتوقيع على أمر إلغاء لحدث تخليد كان من المفترض ان يُقام في القدس والممول من قبل السلطة الفلسطينية، وإلغاء مؤتمر كان من المفترض ان يقام في سلوان حول المحاولات الفلسطينية للاستيلاء على شرق القدس.    

تحليل المقال:

يظهر الخبر المحاولات الإسرائيلية المستمرة واللامتناهية في محو الهوية الفلسطينية والعمل على إلغاء كل حدث يُظهر علاقة الفلسطينيين بالأرض والقدس. يستخدم الإسرائيليون مناصبهم العليا للتحكّم في الفلسطينيين وفي حقهم على احياء برامج ومؤتمرات تبرز هويتهم، وتربط شرقي القدس في دولتهم الفلسطينية المستقلة العتيدة.

الخبر بهيئته لا يحمل تحريضا، إلا أنه يسلّط الضوء على السياسة الإسرائيلية التي تحاول طمس ومحو الهوية الفلسطينية من كل أرض فلسطين.

هموديع

16.11.2018

يتسحاك متتياهو تننباوم

لا يوجد وقف إطلاق نار يوجد "نار باستراحات"

علينا ان نفهم منطق المواطن الإسرائيلي الذي يحاول ان يتفهم خطوات الحكومة، خصوصا عندما يقوم رئيس الحكومة باتخاذ نهج «النار مع استراحات» مع رؤساء مخربي حماس. احتمال اخضاع حماس لوقف اطلاق نار مستمر غير واقعي في قطاع غزة التابعة للجهاد الإسلامي، ولهذا ما تبقى علينا هو محاولة توجيه الأمور "لنار مع استراحات."

"السوشيال ميديا "

تويتر

14.11.2018

بتسلئيل سموتريتش

عضو عن البيت اليهودي

إذا كان الأولاد الذين يلقون الحجارة هم جزء من ماكينة حرب العدو الذي ترغب بتدميرنا، إذًا هم بالتأكيد مخربون.

ليس معقداً فهم الفرق بين العدو والمحب (والذي إن أخطأ يجب معاقبته) وبين الحرب والجريمة؟

 

فيسبوك

13.11.2018

د. عنات بيركو

عضوة عن الليكود

الإمارة الإسلامية في غزة، شريرة ومريضة!

حماس هي عدو من الصعب مخاطبته بلغة التسوية، إنما بلغة وقف إطلاق النار فقط.

من غير الواضح إذا ما كان اتفاق وقف إطلاق النار سيصمد، وإذا ما كان للجيش الإسرائيلي أهداف عينية سيقوم بقصفها. إذا كانت حاجة لذلك، بالطبع سيقوم الجيش بقصفها.

رئيس حكومتنا، خبير بالمعارك العسكرية وذو خبرة، دائمًا هنالك إمكانية للقيام بعملية عسكرية، رغم أن ذلك قد يكلفنا ثمنًا باهظًا. سنحاول دفع الوقت للحصول على اتفاق وقف إطلاق النار، اخذًا بعين الاعتبار القتال في كل الجبهات.

 

 

فيسبوك

12.11.2018

أورن حازن

عضو عن الليكود

على حكومة إسرائيل إيقاف الخزيّ، إذا لم يتم تدمير غزة، فالموضوع لن ينتهي.

أكثر من نصف عام من التصعيد المستمر والإرهاب غير المتوقف. هذا التصعيد وصل إلى ذروته اليوم مع وابل من الصواريخ والقذائف وعدد غير قليل من الجرحى، التي انتهت بمعجزة بدون قتلى، حاليًا...

يكفي، متعب!

فيسبوك

12.11.2018

د. عنات بيركو

عضوة عن الليكود

مغردو المعارضة، ينتهكون قوانين الرقابة العسكرية لحصد نقرات إعجاب في شبكات التواصل الاجتماعي!

في العملية البطولية في غزة، قُتل ضابط جريء العميد "ميم"، وجُرح ضابط في القوة، نحن بدورنا نتضامن مع العائلة في مصابها.

يدور الحديث عن عملية سرية في ميدان العدو، ويحظر الكشف عن هوية الجنود في القوة!

في المعسكر الصهيوني لا يهمهم أمر حظر النشر، وايضًا في القائمة المشتركة، المعروفة بكراهيتها لإسرائيل، يحتفلون بشبكات التواصل، خاصة حزب التجمع، الذي قرر مقاطعة الكنيست لمدة شهر.

شهر وهم يتلقون معاشًا بالمجان وحتى أنهم لا يَصِلون إلى الكنيست.

آن الأوان إذن أن يتم إبعاد التجمع (وأعضاؤه: الزعبي، زحالقة...وغيرهما) من الكنيست بشكل دائم وكلما كان ذلك أسرع كان أفضل.

 

تويتر

12.11.2018

أورن حازن

عضو عن الليكود

هم يفجرون ويهددون "على العدو الا يتوقع ماذا سيحدث معه"، ونحن نحتويهم ونقوم بقصف الجدران والأخشاب

قلت سابقًا، حماس لا يفسر تصرفنا الرحيم كقوة أخلاقية، إنما كضعف وخوف. على الحكومة ألا تكترث للعدو وأن تبدأ بتصفية المخربين.

رصد الصحافة المرئية

المصدر: القناة الثانية

التاريخ: 13.11.2018

المذيع: داني كوشمارو

المتحدث: روني دانييل، المحلل عسكري في القناة الثانية

استضافت القناة الثانية في نشرتها محللين سياسيين وصحفيين لتقييم مستجدات الأوضاع مع غزة ببث مباشر، ضمن التغطية حرّض المحلل العسكري للقناة الثانية روني دانييل على الاستمرار بمهاجمة غزة، وأبدى رفضًا قاطعًا لإيقاف التصعيد والهجمات، بل وطالب بهجمات أقسى وأشد. كذلك فقد شرعن دانييل لمواطني غلاف غزة احتجاجهم ومطالبتهم باستمرار الحرب على غزة، وتعامل على ان شعور اهل الجنوب بعدم الامان مرفوض.