اخر الاخبار
وزارة الثقافة: رحيل الناقد بشار إبراهيم خسارة كبيرة للسينما الفلسطينية

رام الله 30-3-2017 وفا- نعت وزارة الثقافة، الناقد السينمائي الفلسطيني بشار إبراهيم، الذي رحل في دبي بالإمارات العربية المتحدة اليوم الخميس، مخلفاً وراءه الكثير من الكتب والدراسات والمقالات النقدية السينمائية حول السينما عامة، والسينما الفلسطينية خاصة.

واعتبرت الوزارة، في بيان لها، رحيل إبراهيم خسارة كبيرة للمشهد السينمائي والنقدي الفلسطيني والعربي، حيث يعتبر من أبرز النقاد والباحثين الفلسطينيين والعرب الذين ساهموا إلى حد كبير في أرشفة نتاجات السينما الفلسطينية في الداخل والخارج، وتواجدها في الأفلام العربية والأجنبية، علاوة على إسهاماته في توثيق ونقد تجارب سينمائية عربية وعالمية عدة.

وشددت الوزارة على الدور الريادي لبشار إبراهيم في توثيق التجارب السينمائية الفلسطينية، عبر كتبه التي أصدرها، ومن أبرزها "السينما الفلسطينية في القرن العشرين"، و"سلسلة الفن السابع" و"ثلاث علامات في السينما الفلسطينية الجديدة (ميشيل خليفي، رشيد مشهراوي، إيليا سليمان)، و"فلسطين في السينما العربية"، وغيرها.

وبشار إبراهيم صاحب مقولة "سينما القضية الفلسطينية نحتت من حجر"، من مواليد سوريا وبالتحديد مخيم دنون، أحد مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في ريف دمشق، في العام 1962، وبدأ رحلته ككاتب قصة قصيرة، ثم انتقل إلى النقد السينمائي، وفي 1995، قرر التفرغ للكتابة في السينما، وشغل منذ سنوات حتى رحيله، منصب مدير المحتوى في مؤسسة مهرجان دبي السينمائي.