اخر الاخبار
(محدث) الاحتلال يختطف محافظ القدس

القدس ‏20‏- 10‏- 2018 وفا- اختطفت قوة خاصة من قوات الاحتلال الإسرائيلي، قبل قليل، محافظ القدس عدنان غيث، في بلدة  بيت حنينا شمال القدس المحتلة.

وأفادت مصادر مطلعة لـ"وفا"، بان قوة خاصة من جنود الاحتلال الاسرائيلي، اختطفوا المحافظ غيث، بعد ان قطعت طريقه 3 سيارات من القوات الخاصة، وخطفوه من داخل مركبته بعد اغلاق الطريق واقتادوه إلى جهة غير معلومة.

وفي وقت سابق من صباح اليوم السبت، كانت قوات الاحتلال قد اعتقلت العقيد في جهاز المخابرات العامة جهاد الفقية.

وقال مصدر أمني مسؤول ان اعتقال الفقية وأبناء الأجهزة الأمنية والكادر الوطني وكافة أبناء شعبنا، وخصوصا في عاصمتنا قدس الأقداس، تأتي استمرارا للحملة المسعورة للاحتلال في القدس والخان الأحمر وكافة الأرض الفلسطينية، وفي اطار حملة تشهير يمارسها أعوان الاحتلال وعصابته ضد الرموز الوطنية وأجهزة الأمن الفلسطينية، لضرب روح الصمود بهدف تمرير مشاريعهم المشبوهة في تهويد القدس وتسريب عقاراته وأراضيه من قبل أفراد مشبوهين.

الحسيني: اعتقال مسؤولي القدس استمرار لاستهداف الشخصيات المقدسية

وقال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير رئيس دائرة القدس عدنان الحسيني، إن اعتقال محافظ القدس عدنان غيث، ومدير مخابرات القدس العقيد جهاد الفقيه، يندرج في إطار استهداف الوجود الفلسطيني في القدس واستهداف الشخصيات الوطنية المقدسية، ويجب التصدي لهذه العمليات.

وأدان الحسيني في تصريح لــ"وفا"، الاعتداء على الرموز المقدسية وعلى رأسهم المحافظ، مطالبا العالم بالتدخل من اجل إطلاق سراح الأسرى وعلى رأسهم محافظ القدس ومدير مخابرتها، ووقف الاعتداءات على المقدسيين والانتهاكات التي تستهدف المدينة المقدسة صباح مساء.

وقال الحسيني "إن ما يجري هو ضغط على المسؤولين الفلسطينيين، بعد نجاح المقاومة الشعبية السلمية في التصدي لمخططات الاحتلال في مختلف أرجاء محافظة القدس".

وأضاف "ان المؤسسات المقدسية ستواصل عملها من أجل خدمة المقدسيين، وان أبناء شعبنا سيواصلون الدفاع عن مدينتهم مهما كلف الأمر".

فتح: اعتقال إسرائيل لقيادة القدس لن يوقفنا عن نضالنا ضد الاحتلال وأعوانه

من جانبها أكدت حركة "فتح" أن اعتقال قوات الاحتلال الاسرائيلي لمحافظ القدس وعضو المجلس الثوري لحركة "فتح" المناضل عدنان غيث، وللعقيد في جهاز المخابرات العامة مسؤول ملف القدس المناضل جهاد الفقيه، لن يوقف نضالنا ضد الاحتلال الإسرائيلي وأعوانه وأذنابه الذين باعوا أنفسهم للشيطان.

وقال عضو المجلس الثوري لحركة "فتح" والمتحدث باسمها أسامه القواسمي في تصريح صحفي مساء اليوم السبت، "إننا في حركة "فتح" سنواصل نضالنا ودفاعنا عن القدس والأقصى والقيامة، وأن الاعتقال لا يرهبنا أو يثنينا عن مواصلة الصمود والنضال وملاحقة الخونة مسربي العقارات والاملاك وتقديمهم للعدالة".

وشدد القواسمي، على أن القدس بكل ما فيها فلسطينية خالصة، وأن كل الإجراءات الإسرائيلية فيها باطلة ولاغية ولا تخلق حقا مهما طال الزمن.

مطور: اعتقالات الاحتلال للشخصيات المقدسية سيفشل في وقف تصدي حركة "فتح" لمخططاته

من جانبه قال أمين سر حركة "فتح" في القدس شادي المطور، "إن ما جرى مع محافظ القدس ومدير المخابرات وإرسال التهديدات لعدد من قيادات حركة "فتح" بالاعتقال من اجل وقف عملها في القدس، سيفشل وان حركة "فتح" ستواصل دورها لتكون الدرع الحامي لأبناء شعبنا الفلسطيني في القدس".

وأضاف مطور، "إن ما يجري في القدس من مقاومة وتصدي لإجراءات الاحتلال الهادفة لتهويد القدس، ستتواصل رغم اعتقال الاحتلال القيادات المقدسية، وان حركة "فتح" ستكون في مقدمة المدافعين عن المدينة المقدسة ولن تسمح بتهويدها مهما كلفها ذلك من تضحيات.

واكد المطور ان استهداف الاحتلال والجهات المشبوهة لـ"فتح" والسلطة الوطنية في القدس، لن ينجح في شطب وجود حركة "فتح" في القدس، وأن الحركة متجذرة في القدس ولن تثنيها كل هذه الحملات.

يتبع...

__