اخر الاخبار
مجدلاني: نشر منظومة "تنصت" في القدس أمر في غاية الخطورة

رام الله 18-10-2017 وفا- قال الأمين العام لجبهة النضال الشعبي، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، أحمد مجدلاني، إن قيام شرطة الاحتلال بنشر منظومة "تنصت" في مدينة القدس، والتي سيتم البدء بتجربة هذه المنظومة في شوارع وأزقة وحارات القدس كافة، أمر في غاية الخطورة، واستكمال لمشروع التهويد وفرض سياسية الأمر الواقع .

وأضاف، خلال لقاءه بكادر الجبهة في المدينة، بحضور عضو المكتب السياسي عوني أبو غوش، كل الاجراءات التي يقوم بها الاحتلال في العاصمة الفلسطينية القدس مخالف لقرارات الشرعية الدولية ومنها  القرار 2253 بتاريخ 4 تموز/يوليو الذي أكد عدم شرعية أنشطة إسرائيل في المدينة وطالب بإلغائها، وكذلك القرار 2254 الذي يدين إسرائيل لعدم التزامها بالقرار السابق وطالبها مرة أخرى أن تلغي كافة الأنشطة وخاصة تلك التي تعمل على تغيير معالم المدينة، والقرار القرار 298 (1971) حيث أكد "أن كافة الإجراءات الإدارية والتشريعية التي قامت بها إسرائيل في المدينة مثل التحويلات العقارية ومصادرة الأراضي غير شرعية"، كما دعا القرار إلى وقف كافة الأنشطة والإجراءات التي تحاول تغيير تركيبة المدينة السكانية.

وأشار مجدلاني إلى أن صمت المجتمع الدولي وعدم تحمل الهيئات الدولية لمسؤولياتها، يعتبر دعما للاحتلال، محذرا من نتائج هذه الاجراءات التي سوف تفجر الاوضاع في المنطقة .

وأوضح أن الرد الفلسطيني على نشر منظومة التنصت والكاميرات، سيكون بالتوجه لكافة المنظمات الدولية  ويتوجب إعادة تحديد العلاقة مع الاحتلال وتعليق الاتفاقيات السياسية والأمنية والاقتصادية، ووضع جداول زمنية وآليات تنفيذ لتكثيف التحرك الفلسطيني على المستوى الدولي في مواجهة الاحتلال بما في ذلك التوجه إلى مجلس الأمن الدولي والجمعية العامة للأمم المتحدة.