اخر الاخبار
فعاليات تضامنية مع الزميل معاذ عمارنة

محافظات 17-11-2019 وفا- شهدت محافظات الضفة اليوم الأحد، وقفات تضامنية مع الزميل المصوّر الصحفي معاذ عمارنة، الذي أصيب بعينه اليسرى بشظايا رصاصة أطلقها جنود الاحتلال الإسرائيلي، أثناء تغطيته لفعالية منددة باستيلاء الاحتلال على أراض في بلدة صوريف، شمال غرب الخليل .

 ففي جنين، نظمت نقابة الصحفيين والمكتب الحركي للصحفيين، وقفة تضامنية في ميدان الشهيد أبو عمار، شارك فيها نائب محافظ جنين كمال أبو الرب، وعبد الباسط خلوف من وزارة الإعلام، وعمر نزال ممثلا عن نقابة الصحفيين، وعشرات الصحفيين، وممثلون عن المؤسسات المدنية والأهلية .

وندد أبو الرب بجريمة استهداف الصحفي عمارنة، وقال إنها محاولة لإسكات صوت الإعلامي الفلسطيني وطمس الحقيقة، داعيا المؤسسات الحقوقية وأحرار العالم إلى التدخل لوضع حد لهذه الانتهاكات .

ودعا الى تسليط الضوء على انتهاكات الاحتلال ضد الصحفيين وعرقلتهم ومنعهم بالقوة من تغطية الأحداث المتعلقة بانتهاكاته، مثمنا إصرار الصحفيين على نقل معاناة شعبنا رغم التضييق والاستهداف.

بدوره، قال نزال: إن الإعلام الفلسطيني يتعرض منذ عشرات السنين لإرهاب الاحتلال المنظم في محاولة فاشلة لإسكات صوت الحق بشتى الطرق والوسائل.

وثمن الحملة التي أطلقها صحفيون ونشطاء فلسطينيون عبر وسائل التواصل الاجتماعي، بعنوان: "كلنا-معاذ ... الحقيقة لن تنطفئ"، تضامنا مع الزميل عمارنة.

من جهته، ذكر خلوف بأسماء شهداء الصحافة الفلسطينية في الوطن والشتات منذ عام 1972، والبالغ عددهم 84 شهيدا .

وفي نابلس، نظم صحفيون، وقفة تضامنية مع الصحفي عمارنة وسط دوار الشهداء في مدينة نابلس.

وطالب مدير مكتب الاعلام في نابلس ناصر جوابرة، المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته وفضح ممارسات الاحتلال باستهداف الصحفيين المباشر والممنهج والتي كان آخرها اصابة الصحفي عمارنة وفقدانه عينه اليسرى.

وتطرق الى اتفاقية جنيف الرابعة وما كفلته المواثيق الدولية من حماية للصحفين ومحاكمة مجرمي الحرب الذين يستهدفون الاعلاميين في الميدان.

بدوره، اكد ممثل نقابة الصحفيين في نابلس جعفر اشتية، ان النقابة ومنذ اللحظة الاولى وهي تتابع الحالة الصحية للصحفي عمارنة، موضحا ان هناك استكمالا للاجراءات القانونية والعلاج.

وقال إن نقابة الصحفيين ارسلت برسائل للامم المتحدة والاتحاد الدولي للصحفيين والاتحاد الدولي للصحفيين العرب، وهناك فعاليات تضامنية عربية ودولية مع الصحفي عمارنة بشكل خاص والصحفيين الفلسطينين بشكل عام، مؤكدا استمرار الصحفيين العمل بالميدان رغم استهدافهم المباشر من قبل الاحتلال، من اجل فضح انتهاكاته.

يذكر ان قوات الاحتلال اطلقت النار على الصحفي عمارنة خلال مواجهات في بلدة صوريف غرب الخليل، يوم الجمعة الماضي، الامر الذي ادى الى فقدانه عينه اليسرى.