اخر الاخبار
سفارتنا لدى بولندا تدعو نقابة الصحفيين ووسائل الإعلام في بولندا للتضامن مع زملائهم الفلسطينيين

تدعو وسائل الاعلام ونقابتي الصحفيين في بولندا للتحرك بخصوص اعتداءات الاحتلال الاسرائيلي على طواقم تلفزيون فلسطين

 

وارسو - 2019/12/6 / "الإذاعة والتفزيون" - دعت سفارة دولة فلسطين في بولندا نقابتي الصحفيين البولنديين ووسائل الاعلام في بولندا الى ضرورة التحرك العاجل والتعبير عن شجبهم لممارسات جيش الاحتلال الاسرائيلي بحق الاعلام الرسمي والحكومي ووسائل الاعلام الفلسطينية، التي تتعرض لهجمة ارهاب وتحريض من اعلى المستويات الرسمية الاسرائيلية.

جاء ذلك في رسائل بعثت بها سفارة دولة فلسطين صباح اليوم الجمعة، الى النقابات الاعلامية العاملة في بولندا، وكافة وسائل الاعلام البولندية وضعتهم فيها في صورة اعتداء جيش الاحتلال الاسرائيلي صباح اليوم من اقتحام لاستديو البث ووقف البث بقوة السلاح والترهيب، والاعتداء على طواقم تلفزيون فلسطين في العاصمة القدس المحتلة، واعتقال المذيعة دينا ابو شمسية و المراسلة كرستين ريناوي والمصور أمير عبد ربه والزميل علي ياسين.

وقالت السفارة أن وسائل الاعلام الفلسطينية تتعرض لحملة تحريض شرسة، وتوجيهات من اعلى المستويات الاسرائيلية السياسية والحزبية والبرلمانية تكون نتيجتها الاستهداف المباشر للطواقم والمقرات الاعلامية، وأصابع جنود الاحتلال خفيفة على الزناد، لأنهم يأمنون العقاب.

وطالبت السفارة كافة المؤسسات الاعلامية البولندية للتحرك العاجل والتضامن مع زملاءهم الذين يتعرضون يومياً للاعتداء والاستهداف المباشر من قبل جيش الاحتلال الاسرائيلي، في انتهاك فاضح وصارخ "غالباً يكون على الهواء مباشرة" للمواثيق والمعاهدات والقرارات الدولية، ومنها اتفاقية جنيف المؤرخة في 12 آب/أغسطس 1949، والبروتوكولين الإضافيين المؤرخين في 8 حزيران/يونيو 1977، ولا سيما المادة 79 من البروتوكول الإضافي الأول المتعلق بحماية الصحفيين الذين يؤدون مهامهم الاعلامية. ولقرار مجلس الأمن رقم 2222 (2015)، وقرار مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة رقم 33/2 والمؤرخ في 29 أيلول/سبتمبر 2016، وقرار الجمعية العامة للأمم المتحدة رقم 70/162 والمؤرخ في 17 كانون الأول/ديسمبر 2015 بشأن سلامة الصحفيين ومسألة الإفلات من العقاب.

كل ذلك يستدعي موقف واضح لحماية الصحافيين والاعلاميين الفلسطينيين والتنديد بالممارسات الاسرائيلية واتخاذ الاجراءات لمنع افلات المجرمين من العقاب.

في جانب آخر نشرت سفارة فلسطين في بولندا على موقعها الرسمي وعبر شبكة التواصل فيسبوك، مقطعاً مصوراً باللغات العربية والبولندية والانجليزية حول الاعتداء الاسرائيلي على طواقم التلفزيون تدعوا المجتمع الدولي للتحرك العاجل في وجه التحريض والارهاب الاسرائيلي الذي يستهدف منع الصحفيين الفلسطينيين من التغطية.