اخر الاخبار
زهير أبو شايب يطلق ديوانه "مطر سرّي" في رام الله

رام الله 21-5-2017 وفا- أطلق الشاعر زهير أبو شايب، مساء اليوم الأحد، ديوانه "مطر سري"، في متحف محمود درويش بمدينة رام الله.

وقام إبراهيم أبو هشهش بتقديم الديوان والشاعر والحوار معه، ثم قرأ أبو شايب مجموعة من نصوص الديوان، قبل أن يقوم بتوقيع نسخ منه للحضور.

سبق التقديم والقراءة بث أغنية للفنانة سناء موسى بعنوان "عودة النوارس"، وهي من كلمات الشاعر أبو شايب، كما ألقى الطفل خطاب رامي مهداوي قصيدة لمحمود درويش "على هذه الأرض ما يستحق الحياة".

ويقع الديوان في 144 صفحة من القطع المتوسط، وصدر عن الدار الأهلية للنشر والتوزيع في الأردن، وضم 55 نصا توزعت على 5 أبواب.

وقال الناقد إبراهيم السعافين، في كلمة جاءت على ظهر الكتاب، "هذا الديوان ينضوي تحت شعر الغزل، أو على وجه أدق شعر الحب، ولكنه شعر مفارق، فيه مسحة من تأمل وفلسفة، وفيه وجد المتصوف، ونداء الجسد، وامتزاج الروح والشهوة، واتحاد الوصل بالحرمان، والتباس الواقع بالخيال، إذ يغدو الجسد وثنا مقدسا، وكائنا أثيريا، في لغة مصفاة، قريبة وبعيدة في آنٍ معاً، تفجؤك صورها التي تسيل جِدّة وعمقا وبراعة وطرافة، صنعها الشاعر على عينه، فلفتت وبهرت وأطربت، ثم دخلت في سؤال التماهي بين الفكرة ونشاط الخيال، إنه تعبير عميق عن تجربة إنسانية".

زهير أبو شايب من مواليد دير الغصون، إحدى قرى مدينة طولكرم، عام 1958، ويحمل شهادة البكالوريوس في اللغة العربية وآدابها من جامعة اليرموك في إربد ـ الأردن عام 1983.

صدر له شعراً: جغرافيا الريح والأسئلة 1986، ودفتر الأحوال والمقامات 1987، وسيرة العشب 1997، وظل الليل 2010، وصدر له كتاب مقالات بعنوان "ثمرة الجوز القاسية" 2007، وفي المسرح صدر له "بياض أعمى" 1993.

وحاز أبو شايب على جائزة محمود درويش في دورتها الثالثة عام 2012.