اخر الاخبار
رام الله: اختتام مشاريع التوعية البيئة للعام الدراسي والاعلان عن أسماء المدارس والطلبة الفائزين

رام الله 19-10-2017 وفا- اختتمت بلدية رام الله مشاريع التوعية البيئية مع طلبة المدارس للعام الدراسي 2016-2017، الذي ينفذ للعام التاسع على التوالي لصالح طلبة الصفوف الأساسية الأولى، ويتضمن "برنامج مدارس صحية وصديقة للبيئة"، كما تم الإعلان عن أسماء المدارس، والطلبة الفائزين في المشاريع، والمسابقات التابعة للبرنامج.

 وشارك في حفل الختام الذي نُظم في المسرح البلدي لدار بلدية رام الله؛ كل من: مدير مديرية التربية والتعليم رام الله والبيرة باسم عريقات، ومدير مكتب التعليم في منطقة القدس وأريحا ضرغام عبد العزيز، ومدير عام شركة المشروبات الوطنية كوكاكولا/كابي عماد الهندي، ومدراء ومديرات المدارس، والمعلمين، والمعلمات، وأعضاء اللجنة التوجيهية لبرنامج مدارس صحية وصديقة للبيئة، ومسابقة المسرحية البيئية.

كما حضر الحفل أعضاء المجلس البلدي كمال شمشوم، وجمال عوايصة، ومدير عام بلدية رام الله أحمد أبولبن، وعدد من الطلبة المشاركين.

وتوجه عضو المجلس البلدي كمال شمشوم، ممثلا عن رئيس بلدية رام الله بكلمة شكر فيها جميع الجهات التي ساهمت في إنجاح المشاريع، كما تقدم بالتهنئة للمدارس التي قامت بالمشاركة بالمشروع آملا من جميع المدارس تبني مشروع "المدارس الصحية والصديقة للبيئة" ضمن نشاطاتها السنوية والعمل إلى جانب الأسرة التعليمية والتربوية.

وأضاف شمشوم أن بلدية رام الله تحتفل مع شركائها بثمار ما تم بذله من جهد من قبل المدارس المشاركة في المشاريع المختلفة، والمؤسسات الداعمة وطواقم البلدية، معتبرا تنفيذ هذه المشاريع عاما بعد عام ينبع من إيمان البلدية بأن بناء الانسان بيئيا، وثقافيا، لا يقل أهمية عن بناء المدينة، وتحسين بنيتها التحتية البيئية.

وأوضح أن هذا المشروع يتميز بكونه يستهدف الجيل الصاعد من طلبة المدارس، حيث تتضمن عدة نشاطات تهدف إلى صقل القيم البيئية لدى الطلبة وتسليط الضوء على الممارسات اليومية المخلة بالبيئة، وتحفيزهم على ابتداع حلول لهذه المشاكل، وتبنيها ضمن نهج حياتهم اليومي.

من جانبه، قال مدير عام شركة المشروبات الوطنية عماد الهندي إن هذه الجهود والشراكة تسهم في تحقيق الرسالة السامية، والتي ترمي إلى صقل مهارات الطلبة، وتنمية إبداعهم في القضايا البيئية والصحية، بالتعاون مع الأسرة التعليمية، ووزارة التربية والتعليم، وبلدية رام الله، وكافة الشركاء، موضحا أن الشركة تقوم على العديد من المشاريع التي تهدف إلى حماية البيئة، من خلال اتباعها للأنظمة البيئية المتطورة في كافة منشآتها، ومصانعها، بما يضمن دعم كافة المشاريع، والمبادرات التي تساهم في تحقيق العيش الكريم للإنسان الفلسطيني، في ظروف بيئية صحية وسليمة.

وجرى خلال الحفل عرض مسابقة المسرحية البيئية، فيما أعلنت مديرة دائرة الصحة والبيئة ملفينا الجمل أسماء المدارس الفائزة في المشاريع، وذلك بناء على تقييم اللجنة التوجيهية للمدارس المشاركة ببرنامج مدارس صحية وصديقة للبيئة للعام الدراسي 2016-2017. حيث حصلت مدارس "المستقبل"، مناصفة مع مدرسة "هواري بو مدين" على المرتبة الأولى، فيما حصلت مدرسة "راهبات مار يوسف" الثانوية مناصفة مع مدرسة "عزيز شاهين" الثانوية على المرتبة الثانية، كما حصلت على المرتبة الثالثة مدرسة "سانت جورج" مناصفة مع مدرسة بنات رام الله الأساسية (الوكالة)، في حين حصلت مدرسة "الكلية الأهلية" مناصفة مع مدرسة بنات رام الله الثانوية على المرتبة الرابعة.

كما تم الإعلان عن أسماء المدارس الفائزة بجائزة المدرسة المستدامة، وهي مدرسة "الفرندز للبنات"، مدرسة "فيصل الحسيني" الأساسية، "ذكور رام الله الأساسية" – الوكالة، حيث حصلت هذه المدارس على المرتبة الأولى لأكثر من عام، نظرا لاستمرارية تميزها، وجهودها في تنفيذ الأنشطة البيئية، والصحية المستدامة.

أما جائزة التميز لهذا العام، فقد كانت من نصيب كل من: مدرسة الشهيد زياد أبو عين، والتي تميزت بتنظيم فعاليات يوم صحي وبيئي، مدرسة ذكور عين منجد الأساسية والتي تميزت باستحداث مساحات خضراء. في حين حصلت مدارس سيدة البشارة للروم الكاثوليك وذكور عين مصباح الثانوية على دروع التميز في البرنامج لهذا العام.

وحصلت الطالبتان لونا حسين من مدرسة الكلية الأهلية والطالبة سالي جبوري من مدرسة سانت جورج على درع أفضل طالبة متميزة في النادي البيئي، فيما حصل المعلم هيثم حوشيه من مدرسة ذكور رام الله الأساسية- الوكالة، على درع أفضل معلم متميز في النادي البيئي.

كما جرى أيضا الإعلان عن المدارس الفازة في مسابقة المسرحية البيئية؛ حيث حصدت مدرسة فيصل الحسيني الأساسية المرتبة الأولى في المسابقة، فيما حصلت مدرسة "الفرندز للبنات" على المرتبة الثانية، أما المرتبة الثالثة فقد كانت من نصيب مدرسة "سانت جورج"، مناصفة مع مدرسة "راهبات مار يوسف الثانوية".

إلى جانب توزيع جوائز على الطلبة المتميزين في مسابقة المسرحية البيئية؛ حيث حصل الطالب  جريس الدلو من مدرسة سيدة البشارة للروم الكاثوليك على جائزة أفضل ممثل، والطالب وسيم عدوين من مدرسة سانت جورج، فيما تم التنويه الى تميز كل من الطلبة يوري حديد ورشاد الميمي من مدرسة سيدة البشارة للروم الكاثوليك، والطالب يزن الشايب من مدرسة ذكور عين منجد الأساسي، والطالب رياض حنتولي من مدرسة الفرندز للبنات والطالب أوس حماد من مدرسة ذكور رام الله الأساسية –الوكالة.

أما جائزة أفضل تمثيل جماعي فقد كانت من نصيب مدرسة بنات رام الله الأساسية الوكالة، وجائزة أفضل إعداد للنص كانت للمدربة كريستين هودلي من مدرسة الفرندز للبنات، والمدرب / فراس أبو صباح من مدرسة راهبات مار يوسف الثانوية، فيما حصلت المدربة كريستين هودلي على جائزة أفضل إخراج عن مدرسة فيصل الحسيني ومدرسة الفرندز للبنات. في حين حصلت مدارس سيدة البشارة للروم الكاثوليك، والكلية الأهلية وذكور عين منجد الأساسية على درع أفضل مدرسة تعاونت مع المشروع.

ويشار إلى أن برنامج "مدارس صحية وصديقة للبيئة" ينفّذ بإشراف مديرية التربية والتعليم في رام الله والبيرة ووكالة الغوث الدولية، وبرعاية من شركة المشروبات الوطنية كوكاكولا/كابي، وبالتعاون مع وزارة الصحة الفلسطينية، ومنظمة الصحة العالمية، وسلطة المياه الفلسطينية، ووزارة الاقتصاد الوطني، وسلطة جودة البيئة، والمركز الفلسطيني لأبحاث الطاقة والبيئة. هذا بالإضافة إلى تعاون كل من جهاز الدفاع المدني الفلسطيني، ومصلحة مياه محافظة القدس لمنطقة رام الله والبيرة، ومركز العمل التنموي معا، ومجلس الخدمات المشترك لإدارة النفايات الصلبة للهيئات المحلية فـي محافظة رام الله والبيرة، ومؤسسة عمار الأرض الفلسطينية.

بالإضافة إلى تعاون كل من مديرية صحة رام الله والبيرة، ومسرح القصبة، ومسرح عشتار، والإغاثة الزراعية، ومؤسسة عبد المحسن القطان، والإغاثة الطبية، ومؤسسة جذور للإنماء الصحي والاجتماعي، ومركز جبل النجمة لتأهيل الأشخاص ذوي الإعاقة الذهنية، ومركز التعليم البيئي-بيت جالا.