اخر الاخبار
انتهاكات طبية مستمرة بحق الأسرى المرضى في "ريمون" و"النقب"

رام الله 4-9-2018 وفا- استعرضت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، أساليب الاهمال الطبي المتعمد والممنهج الذي تتبعه سلطات الاحتلال بحق الأسرى المرضى القابعين في معتقلي "ريمون" و"النقب".

ووفقا لما صدر عن الهيئة، في تقريرها الصادر اليوم الثلاثاء، فتم الكشف عن حالة الأسير إياد نصار (38 عاما) من مدينة طولكرم، والذي يعاني من اصابة في عينه اليسرى منذ اعتقاله، وتزداد حالته سوءا يوما بعد يوم، بسبب ما يتعرض له من تقصير طبي من قبل إدارة المعتقل، ما أدى إلى اصابته بالتهابات حادة في العين، وهو بحاجة إلى إجراء عملية جراحية بأسرع وقت ممكن لسحب الماء من العين، لكن إدارة معتقل "ريمون" ما زالت تماطل في تحويله من أجل إجراء العملية، كما أنه يشتكي من آلام شديدة منذ ستة أشهر في ركبته، وتم نقله إلى المشفى، لكن لم يقدم أي علاج حقيقي لحالته الصحية.

أما فيما يخص الأسير علي فرج الله (51 عاما) من بلدة إذنا بالخليل والقابع في معتقل "النقب"، فهو يعاني من مشاكل في أسنانه والتهابات حادة في اللثة، وهو بانتظار أن يتم تحويله ليتلقى العلاج.

وطالبت الهيئة، بوضع حد لسياسة المماطلة والإهمال الطبي بحق الأسرى المرضى، والتوقف عن استغلال أوضاعهم الصحية الصعبة، للضغط عليهم وابتزازهم لانتزاع الاعترافات منهم.