اخر الاخبار
المالكي يطلع نظيره الاسباني على آخر التطورات الفلسطينية

مدريد 5-9-2018 - أطلع وزير الخارجية والمغتربين رياض المالكي وزير خارجية اسبانيا جوزيف بورريل على آخر التطورات في الساحة الفلسطينية.

ووضع المالكي نظيره الاسباني، خلال اللقاء الذي عقد بمقر وزارة الخارجية الاسبانية، في صورة الشأن السياسي العام، وتحديداً عن صفقة القرن، التي تعمل الإدارة الأميركية على تنفيذها بشكل تدريجي، بدءا بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، ونقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى لقدس، وسحب ملف القدس من طاولة المفاوضات النهائية، ومن ثم وقف التمويل الأميركي لموازنة وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا"، بهدف تعطيل عملها، وبالتالي سحب ملف اللاجئين من طاولة المفاوضات، وكذلك الحال لملف الاستيطان.

وأكد المالكي خطورة ما تتعرض له "الأونروا"، وضرورة حمايتها، وتوفير الامكانيات المالية الإضافية لاستمرار عملها، وفق التفويض الأممي، الذي أعطي لها من قبل الجمعية العامة للأمم المتحدة، مشددا رفض التعامل مع الإدارة الأميركية التي أكدت بهذه القرارات انحيازها الكامل مع اسرائيل، وتبنيها للموقف الاسرائيلي.

بدوره، تفهم الوزير الاسباني تعقيدات الموقف الذي فرضته هذه السياسات الأميركية العقيمة، مؤكدا استعداد اسبانيا لمضاعفة مساهماتها المالية "للأونروا"، واستعدادها للعمل ضمن الاتحاد الأوروبي، للبحث عن الآليات والطرق المناسبة للتعامل مع رؤية الرئيس محمود عباس للسلام والتي أطلقها في خطابه امام مجلس الأمن في العشرين من شباط الماضي.

كما تم الحديث في ملف المصالحة، والدور الايجابي الذي تقوم به الشقيقة الكبرى مصر في انجاح هذه الجهود.

وتباحث الوزيران في العلاقات الثنائية، وكيفية تطويرها، وتباحثا في امكانية العودة لعقد اجتماعات اللجنة الحكومية المشتركة على مستوى رؤساء الوزراء قبل نهاية هذا العام، كما اتفقا على الاستمرار بتوفير المنح لوزارة الخارجية في المدرسة الاكاديمية الاسبانية في مدريد، حيث من المفترض ان يبدأ هذا الشهر عشرة من أبناء الجاليات الفلسطينية في امريكا اللاتينية برنامج الماجستير في الدبلوماسية لصالح وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية.

كما ونقاشا اهمية اعتراف اسبانيا بدولة فلسطين، والتوقيت الحالي المناسب لذلك، وأكد الوزير الاسباني استعداده للتشاور مع بعض نظرائه الاوروبيين حول امكانية الاعتراف بشكل اوسع لتسهيل هذا الاجراء على كل دولة من هذه الدول.

ووجه المالكي دعوةً لنظيره الاسباني بورريل لزيارة فلسطين، على ان يتم تحديد الموعد المناسب لذلك.

ورافق الوزير المالكي في هذا اللقاء كل من: سفير فلسطين في مدريد كفاح عودة، والسفير د. أمل جادو، مسؤولة ادارة اوروبا في الخارجية الفلسطينية، والسكرتير ثالث صفاء مهلوس من بعثة فلسطين الدبلوماسية في مدريد.