اخر الاخبار
"القوى الوطنية" تؤكد أهمية تضافر الجهود بمواجهة المخطط الأميركي الهادف لتصفية قضيتنا

- دعت إلى الالتزام بإضراب 1/10 في كل الأرض الفلسطينية

 

 

 

رام الله 24-9-2018 وفا-أكدت القوى الوطنية والإسلامية في محافظة رام الله والبيرة، اليوم الاثنين، أهمية تضافر كل الجهود وتوحيدها في مواجهة المخطط الأميركي الهادف لتصفية القضية الفلسطينية والمساس بثوابت وإجماع شعبنا في حق عودة اللاجئين وحق تقرير المصير وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس.

ودعت القوى في بيان لها، إلى الالتزام بالإعلان عن الإضراب التجاري الشامل يوم الأول من شهر تشرين الأول المقبل في كل الأرض الفلسطينية، ومخيمات اللجوء والشتات، وأينما تواجد شعبنا، مشددة على أهمية القيام بالفعاليات الجماهيرية والشعبية رفضا لما يسمى قانون القومية، الذي يأتي في سياق ما يسمى "صفقة القرن" الهادفة لتصفية القضية الفلسطينية.

كما شددت على ضرورة التصدي لتهديدات الاحتلال بهدم قرية الخان الأحمر، من أجل البناء والتوسع الاستعماري الاستيطاني في هذه المنطقة لتقطيع الضفة والحيلولة دون إقامة الدولة الفلسطينية، إضافة إلى تعزيز الفعاليات الجماهيرية للدفاع عن الأراضي المهددة بالمصادرة في جبل الريسان، قرب كفر نعمة، ورأس كركر، غرب رام الله، والمناطق الأخرى.

وأشارت القوى إلى أهمية ترتيب الوضع الداخلي والتمسك بإنهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية، وفرض مقاطعة شاملة على الاحتلال على كافة المستويات، وأهمية دعم جهود حركة المقاطعة الدولية BDS التي حققت المزيد من النجاحات، من أجل مقاطعة الاحتلال وفرض العقوبات عليه.

___