اخر الاخبار
اشتية يثمن دور الإعلام الرسمي في الدفاع عن الحق الفلسطيني

 

رام الله 21-8-2019 وفا- ثمن رئيس الوزراء محمد اشتية، دور هيئة الإذاعة والتلفزيون، ووكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية "وفا"، وصحيفة الحياة الجديدة، في الدفاع عن الحق الفلسطيني وعن قضيته، ونقلها ونشرها إلى العالم.

وجاء ذلك خلال زيارة قام بها إلى مقر هيئة الإذاعة والتلفزيون في مدينة رام الله، اليوم الاربعاء، حيث كان في استقباله المشرف العام على الإعلام الرسمي الوزير أحمد عساف، ومدراء الدوائر وكادر الهيئة.

وقال اشتية: "إننا نفخر بكل ما يقوم به هذا الكادر، وعلى الإدارة الحكمية من قبل المشرف العام لهذه المؤسسة، والمسؤولين في الإذاعة والتلفزيون بالدوائر المختلفة، وكل الكادر الذي يقوم بجهد كبير، حيث إن هناك أكثر من 700 كادر بشري في هذا المبنى وفي المباني الأخرى، وبالتالي هنا جيش، جيش إعلامي جدي يقود المؤسسة".

وأضاف: ان الهيئة تتميز بوجود مراسلين لها في كل المحافظات، الامر الذي يعني أن هموم الإنسان الفلسطيني تنقل إلى المسؤول عبر المواطن، وردود المسؤول إلى المواطن تتم عبر الهيئة.

وتابع اشتية: "نشيد بروح التناغم والتواصل عبر المؤسسة الإعلامية الفلسطينية، حيث إنها المرة الأولى التي أشاهد فيها حجم الجيش وراء الخبر، وحجم هذا الجهد البشري وراء نشرة الأخبار، وبرامج الصباح والبرامج المتنوعة سواء كان ذلك في وكالة "وفا"، أو في الإذاعة، أو في التلفزيون".

وقال: إن التطور الحاصل في الإعلام الرسمي يسعدنا كثيرا، حيث يظهر ذلك من خلال حجم التعاون مع الإعلام العربي، مؤكدا أن الحكومة ستضع كل الإمكانيات لتبقى هيئة الإذاعة والتلفزيون في صدارة المؤسسات الفلسطينية.

وأشار اشتية إلى أن جزءا من قضيتنا هي قضية إعلامية، فعندما تصل الرواية الفلسطينية إلى أنحاء العالم فإن ذلك يساعد كثيرا في النضال السياسي والجهد الدبلوماسي الذي تبذله القيادة الفلسطينية.

وختم بالقول: الإذاعة والتلفزيون نافذة الشتات الفلسطيني على فلسطين، ونافذة فلسطين على الشتات، وهناك مراسلون في أكثر من 13 بلدا عربيا ودوليا، حيث رافقونا في جولاتنا كما يرافقون سيادة الرئيس في جولاته، كما أنني متابع لكل البرامج سواء في الإذاعة أو في التلفزيون".

ـــ