اخر الاخبار
إسماعيل يدعو اليونسكو لتحمل مسؤولياتها تجاه الأقصى والحرم الإبراهيمي

 دعا رئيس اللجنة الوطنية الفلسطينية للتربية والثقافة والعلوم محمود إسماعيل، منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة "اليونسكو" لتحمل مسؤولياتها تجاه الحرم الإبراهيمي في مدينة الخليل.

واستهجن إسماعيل، في بيان صدر عنه، اليوم الأربعاء، النهج غير الإنساني بالتعامل مع الأماكن الدينية والتراثية من قبل قطعان المستوطنين.

وأوضح إسماعيل أن اليونسكو كانت اعتمدت هذا المكان المقدس ضمن قائمة التراث العالمي المهدد بالخطر كموقع تراثي فلسطيني ومن المناطق المطلوب حمايتها دوليا، وعليه فإن من واجب كافة المؤسسات الدولية وعلى رأسها اليونسكو، أن تقف في وجه قوات الاحتلال وأعوانه من المستوطنين للتصدي لهذه العمليات التخريبية والاستفزازات لمشاعر المسلمين وغيرهم من السواح الذين يحترمون هذا المكان ويقدسونه لما له من أهمية دينية وتاريخية عظمى.

وأضاف ان ما تقوم به قوات الاحتلال بالبلدة القديمة من الخليل من إجراءات تعسفية بحجج أمنية واهية تراعي أمن وأمان المستوطنين، وتستبيح حرية المواطنين الفلسطينيين هناك، وتنغص عليهم حياتهم اليومية، ما هو إلا دليل على عنصرية الاحتلال ورغبته باقتلاع هذا الشعب من أرضه، مشيدا بجهود كافة المؤسسات العاملة على أرض البلدة القديمة، إضافة لجهود المؤسسات الدولية التي تعمل بالداخل والخارج لحماية هذا المكان. 

واستنكر إسماعيل قرار رئيس وزراء حكومة اليمين المتطرف في دولة الاحتلال بالسماح لكافة أعضاء الكنيست الإسرائيلية ووزراء الاحتلال باقتحام المسجد الأقصى المبارك، بعد أن نجحت الكتل العربية بمنعهم بما يشملهم أيضا كنواب عرب ومسلمين.

ودعا إلى ضرورة تدخل المؤسسات الدولية والبرلمانات العالمية من أجل وقف التدهور الأخلاقي والإنساني الذي يفرضه الكنيست الإسرائيلية عبر قوانينه الجائرة ومن خلال إرادة حكومته المتطرفة، واحترام قرارات الشرعية الدولية المتمثلة بقرار منظمة اليونسكو باعتبار المسجد الأقصى مكانا خالصا للمسلمين ولا حق لغيرهم فيه وهو تراث وحضارة إسلامية بحتة.