اخر الاخبار
أعياد الميلاد المجيدة حققت نجاحا بامتياز هذا العام

 

 

 

 

بيت لحم 21-1-2019 وفا- اعتبر مسؤولون ومؤسسات رسمية في محافظة بيت لحم أن أعياد الميلاد المجيد وحسب التقويم الثلاثي (الغربي، والشرقي، والأرمني)، حققت نجاحا كبيرا بامتياز من حيث المشاركة والحالة الأمنية والتنظيم وتعاون المواطنين.

وقال محافظ بيت لحم كامل حميد لـ"وفا"، إن الأعياد المجيدة كانت ناجحة بل ومن أنجح الأعياد على مدار السنين الماضية، حيث لم تسجل اختراقات أو ثغرات رغم كل التحديات الكبيرة، وكذلك الضغوط من قبل الاحتلال الإسرائيلي التي شكلت أرقا لنا جميعا.

وأضاف أن الاحتلال يهدف إلى خلق حالة من الفتنة والتحريض من خلال استباق الأعياد بتصريحات خطيرة للتدخل في الشأن الفلسطيني، لكن بوحدة أهلنا وشعبنا وبصيرة القيادة الفلسطينية استطعنا تفويت الفرصة على المحتل وأن ننجح بدرجة كبيرة.

وأشار إلى أن حضور الرئيس أعطى إضافة كبيرة على أجواء البهجة والفرح، حيث كان حاضرا في احتفالات الغربيين وحضر من يمثله في الشرقي والأرمني، مؤكدا أن المشاركة الشعبية كانت مشاركة مميزة مع حضور شخصيات من الخارج، كل ذلك بفضل الأمن الناجح والخطة الأمنية، وما حدث من تطوير على الأداء الأمني، ساهم في استقبال عدد من الوفود والضيوف الأجانب والعرب.

بدورها، أعربت وزيرة السياحة والاثار رولا معايعة عن سعادتها لمجريات الاحتفالات، والانعكاس الايجابي على الواقع السياحي الذي وصفته بالأنجح في تاريخ المسيرة السياحية، فكان مميزا منذ بدايته وزادت نسبة الأشغال في المرافق السياحية.

وأضافت معايعة: "كنا نتحدث في الأيام الأخيرة من العام 2018 أن الرقم الإجمالي يمكنه أن يصل الى ثلاثة ملايين لكن المؤشرات والمعطيات بناء على الجهاز المركزي للإحصاء أكد أنه فاق ذلك بقليل ووصل إلى 3,049,753 مليون سائح زار فلسطين خلال العام 2018، وحوالي 1,605,754 مليون ليلة مبيت في الفنادق الفلسطينية، وهذا دلالة واضحة على الجهود الجبارة والمساعي الكبيرة من قبل الوزارة والقطاع السياحي الخاص على تضافر الجهود معا من أجل النهوض بالسياحة، وهو ما تحقق في الفترة الأخيرة على كافة الأوجه، وكذلك الاقبال على المشاركة الأوسع خلال أعياد الميلاد".

من جهته، قال رئيس بلدية بيت لحم انطون سلمان إن الأجواء المميزة التي عاشتها مهد المسيح دلالة واضحة على الحالة الأمنية التي تعيشها بفضل جهود المؤسسة الامنية الفلسطينية، وحسن التعاون من قبل المواطنين، رغم كل المكائد التي تحاك ضدها من قبل المحتل الاسرائيلي لإفساد كل الأجواء الاحتفالية.

وأشار إلى أن الأعياد الميلادية المجيدة الثلاثة، تميزت بالنشاطات والفعاليات الكبيرة من خلال المجتمع المحلي والمشاركة الاجنبية، حيث كان الموسم مليئا بذلك وهذا مؤشر على أننا قادرون بإدارة احتفالاتنا ومناسباتنا وأعيادنا بمهنية وموضوعية.

وأضاف سلمان "استطعنا أن نحقق رسالة الميلاد من خلال التمسك في إعطاء البهجة والفرحة على المدينة وكذلك الحضور المميز والكبير لمهد المسيح رغم كل التحديات، ونشرنا الرسالة التي أكدت أمن وأمان بيت لحم".

من ناحيته، أثنى مدير عام شرطة محافظة بيت لحم العميد الحقوقي علاء الشلبي على الدور الريادي والبطولي للمواطنين الذين كانوا سمة مميزة في نجاح الاحتفالات وتفهم الخطة الأمنية التي وضعت لتامين الاحتفالات.

وأكد الشلبي أن كافة الاحتفالات مرت دون أن يشوبها أي شائب ولم يقع أي حدث يذكر جنائي أو أمني يعكر الاجواء، بفضل انتشار أمني في مناطق الاحتفالات وتعاون المواطنين وتجاوبهم.

وأوضح أنه تم تسخير (650) ضابطا وفردا لتأمين الاحتفالات، إضافة إلى الأجهزة الأخرى، ولم يسجل أي اختراق.